Home » وزارة الاقتصاد و التخطيط تبدأ تعداد المساكن و المباني و المنشات في الثالث من سبتمبر

وزارة الاقتصاد و التخطيط تبدأ تعداد المساكن و المباني و المنشات في الثالث من سبتمبر

Planning is the most important aspect of any project. This also applies to playing casino games where you could win lots of cash. Check out this Canadian slots site where payout ratios are high.

2000 مشرف ومراقب يستخدمون أحدث التقنيات العالمية

أبو ظبي، 29 أغسطس 2005: ترأس عبد اللطيف بن حماد وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط لشؤون التخطيط ونائب رئيس الهيئة العليا للتعداد، اليوم(الأثنين الموافق 29 أغسطس) إجتماعا ضم لجنة مديري التعداد، بحضور حفصة عبد الله العلماء وكيل الوزارة المساعد لشؤون التخطيط والإحصاء والمدير العام لتعداد السكان والمساكن والمنشآت لعام 2005. ونوقش خلاله تقرير الأعمال المنجزة التي تركزت على التثقيف الجماهيري عبر وسائل الإعلام،وتدريب الكوادر البشرية على تنفيذ البرنامج وفق الخطط المرسومة، وكيفية تحديد وترقيم القطاعات والمربعات بإستخدام تقنيات عالمية حديثة تستخدم لأول مرة في الدولة، مما يجعل نتائج التعداد حجر الاساس في رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية المستقبلية ومرجعا مهما لتعزيز مخططات انفتاح دولة الإمارات العربية المتحدة على العال

ونقل بن حماد في بداية الاجتماع إلى الحاضرين شكر معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد والتخطيط رئيس الهيئة العليا للتعداد على ما يلقاه البرنامج من جهود وطنية مخلصة لإنجاحه ووضع خطواته موضع التطبيق والتنفيذ. وشدد على الأهمية التي تنطوي عليها المرحلة المقبلة والتي تستدعي بذل المزيد من الجهود ميدانيا لوضع التجربة في الاطار الحقيقي الذي يعود بالنفع على مختلف شرائح الدولة. ولفت الى أهمية التواصل مع المشرفين على المرحلة الميدانية لتخطي الصعاب.

واعتبر نائب رئيس الهيئة العليا للتعداد “استخدام المشرفين لأجهزة المساعد الرقمي الشخصي PDA لأول مرة في دولة الإمارات ضمن عملية حصر المباني والمساكن والمنشآت، تجربة جديدة نسعى جميعاً لإنجاحها وتعميمها على كافة الأبحاث وعمليات المسح مستقبلاً، تماشيا ًمع توجه الدولة والوزارة في نشر التقنية الحديثة في مختلف مجالات العمل الوطني .

ولفت بن حماد إلى أنها المرة الأولى التي تستخدم فيها دولة الإمارات العربية المتحدة تقنية المساعد الرقمي الحديثة في عمليات التعداد وتحمل الاستمارات المحفوظة إلكترونياً بدلاً من الاستمارات الورقية.

من جهتها أوضحت حفصة عبد الله العلماء وكيل الوزارة المساعد لشؤون التخطيط والإحصاء والمدير العام لتعداد السكان والمساكن والمنشآت لعام 2005 أن البرنامج التدريبي على البرنامج ينقسم إلى قسمين نظري يشمل التعرف إلى الاستمارة وبياناتها المختلفة ، وعملي متخصص في أساليب استخدام جهاز المساعد الرقمي الشخصي، بمشاركة 196 عاملاً في وظيفتي مراقب عام ومراقب توزعوا على 33 مركزاً.

وأشارت الى أن التدريب شمل مرحلة ثانية خصصت للمشرفين وبلغ عددهم 1529 مشاركاً من كافة أنحاء الدولة توزعوا على 46 مركزاً، واستهل في أغسطس على أن يستمر إلى أخر الشهر، وذلك بهدف اختيار الأنسب من بينهم وفقاً لقواعد محددة في التقييم.

ولفتت الى أن 165 مراقباً بإشراف المراقب العام والمشرف الفني في كل إمارة، قاموا بإنجاز وضع الملصقات التي تبين حدود منطقة عمل المراقب منعاً للتداخل بين القطاعات بمشاركة. وتأتي هذه الخطوة كأولى حلقات العمل الميداني وتشمل كذلك تحديد المربعات التي تمثل مناطق عمل المشرفين بملصقات تبين حدود هذه المربعات منعاً للتداخل بينها.

واطلع المجتمعون على خطوات إعداد الموقع الإلكتروني للتعداد وناقشوا المرحلة المقبلة التي تبدأ في 3 سبتمبر المقبل بمشاركة ألف مشرف سيعمدون إلى ترقيم المباني والمداخل التعدادية وحصرها واستيفاء بياناتها في كل منطقة عمل، وترقيم مكونات المباني من مساكن ومنشـآت وحصرها وجمع البيانات التفصيلية عنها.

Name of author

Name: admin